قصيدة أرغفة السراب....للشاعر اسحق قومي
منتديات مدرسة الابداع الجزائرية
آلسلآم عليكم ورحمة الله وبركاته }~



كيف حـآل زـآئرنـآ آلكريم ,, نتمنى أن تكون في تمـآم آلصحه وآلعآفيه }~

وأن شـآء آلله يكون آلمنتدى عجبكِ ,,|~

وكمـآ يشرفنـآ تسجيلكِ معنـآ في آلمنتدى ..
}~

،،

،


/


مع خـآلص شكري وتقديري وأحترـآمي ,,|~


الإدـآرهـ

الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


شاطر | 
 

 قصيدة أرغفة السراب....للشاعر اسحق قومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اسحق قومي
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 19/07/2010

مُساهمةموضوع: قصيدة أرغفة السراب....للشاعر اسحق قومي   الجمعة أبريل 29, 2011 2:29 am


أرغفة السراب
للشاعر اسحق قومي
ألمانيا 23/12/2010م

زوديني
بشيءٍ
من أرغفة السراب
فقد ملّني
المطرُ العجاف،
والشواطىءُ تثغو
كما آهاتي التي خبأتها عندك ِ ذات يوم ٍ،
وبقايا وجعي
فهل أرجعتي إليَّ بهجة الشطين
الغارقين بدمي
تحت أقدام من فقدوا ثيابهم؟!!!
والمشردون التائهون إلى مدارات الموت
حين لا يصلي الفجر على بوحهم .
أجيءُ راكعاً
أمام شمس الظهيرة،
تحتسين من شهد حريتي
ما يطيب لك ِ،
وتصطلين
بنار توهجي ودعائي المخنوق
في زمن التتار.
هو الصلصالُ
ينازعني حيرة وعشقاً ورعشة ً
إلى منافذ الريح العابرة
مساحاتك البائسة.
هو الصلصالُ
كقامات الجراح
حين تخدش وجه حبيبتي،
وحين أدثرُ
روعة الخشوع
بصراخ طفل...
عبر كينونة الصحاري
إلى عوالم بهجة الليل.
زوديني بشيء ٍ
لن يكن له ظلاً وأختفي
بين مواسم الغبار والحصى ،
أركعُ على ركبتيَّ العاريتين
أمام محراب فيضكِ
ولا أجد خبز الفقراء ومقطعي الشفاه ...
كيفما شئت ِ
تعالي
فأنا أعيشك
مواسم هجرتي
وتوزعي
وتناثري
وموتي البطيءْ.
تعالي ..
في أيِّ فصل لايهم
وعلى أيِّ نجمة لايهم..
وعلى أيِّ قارب لايهم.
وعلى أيّ فرس لايهم.
وعلى وجعي لا يهم.
حتى إن كانت الحسناء تسكب قوارير عطرها على شفتيَّ لايهم.
تعالي فأنا بشوق إليك ِ.
للريح لغة
أعرفُ كيف أرتب الجدائل لبكرها،
وللنار في جسدي موت بطيء ...
التجارُ يغدرون بأسواق عهرهم
وأنت لازلت تحتفظين بمنديل بكارتك العرجاء.
أتعبني الركضُ
خلف رجال ماتت أناشيدهم وساحوا البلاد هجرة ً.
عبثوا بكنوز جدتنا،
والسفن لا ترحل ولا تجيء إلا بأوامرهم.
الشمسُ تستأذنهم حين تلف غيابها
بعباءة الحيارى والعذارى والمتعبين إلى نهدك.
زوديني بشيءٍ من عِشقك ِ الأبدي.
أربعة ُ عناصر ٍ
يُقالُ أنها الحياة والموت.
هي والهيولى كينونة الوجود
في عيون من سُرقت بهجتهُ.
ترابٌ وماءٌ وهواءٌ ونارُ
والدخان يتصاعدُ إلى فضاءات
لا نعرفُ كيف يزاوج هناك بين الرغبة والحياة.
أغتسلُ بطهر التراب تحرقيني.
أشربُ الماء تردمين عليَّ ما تبقى من هواك ِ.
تتوضأ جدتي بحسرتها فلا تتركيها تمرُّ.
فأترك أنشودتي عارية
علَّ أحدهم يأتي ويدثرُ جفونها.
للظلال طقوسُ الرقص.
حين يمرُها العابرون
والألوان تميلُ للسواد والظلمة.
صوتٌ يقولُ:لا تلمسوا أجساد الجيف.
قد تدخلُ عوالمكم وتسحركم بنقاوة خبثها.
وغرباءُ القهر
ينادمون عشتار
كلّ فجر ولا ينتهون إلى شواطىء الحلم.
مدنٌ محاصرة بالتتار...
ومواسم للهجرة
من جسد أمهم.
إلى بلاد الضياع...
هكذا تكلم( زرداشت)...
وتكلم ( بوذا)
وتكلم المشظي من القهر...
سيزيف العصور...أنا....
قوافلُ البؤساء والحيارى ،
دموعهم
تحتوي ثلاثة عناصر
الماء والنار والهواء والرقم السابع
أنا
يغطيني بجلده المتيبس وألوهة الأنثى تحاصر ركبتي..
.تغسل بويظاتها بدمي
وتصلي لعشقيَّ
وجدار يفصل مابينها ودمي...
محيطٌ هو أنا،
والعابرون قوافلي.
وقوافلي نوحٌ ودماءٌ وموتٌ وانتهاء....
للجبال التي في خاصرتها فصول محنتي
وتفصلني عن المطلق برغبتها المقدسة.
فأنحني كالثور أمام جزاره...
أو كتراب تدوسه أقدام العسكر المخلوعين من مناصبهم..
ينتشون لموتي وعشقي لازال يغني للحبيبة التي خبأت لها نصف رغيف يابس من زوادتي.
دعيني أغسلُ لك ِ خديك،
فخذيك،
عيونك،
جبينك بأريج أنفاسي
التي تحرق ماء البحيرة المظلمة.
أنا النار والتراب والهواء والماء المتجمد في رئتيك الباقيتين،
مكفنٌ أنا بموتي
حتى غداً حين تمنحيني شيئاً يليق بقيامتي.
كما أنا أنتِ،
والجراحُ صليب العابرين الحيارى
إلى كينونة الدهشة.
وحتى يأتي قاربك البعيد القريب..
سأبقى أنتظر على شطآن الدهشة
فلا أغادر لك جسدا ولا أغنية ولا أملاً ولا أرضا...
سأحملُ كتابي وأنشودتي
وأغني للحيارى المتعبين...
وبائعي الهوى ليعودوا إلى صوامعك..
وعشقك...
فهل زودتني بشيء ٍ من أرغفة السراب...
لعلك توقظين في المدن صوتيَّ
فأنا من زلزلت أحلامه مدناً...
أجيءُ إليك
فتعالي نكتب القصيدة والنشيد.

اسحق قومي
شاعرٌ وأديب وباحث سوري
يعيشُ في ألمانيا

sam1541@hotmail.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Abdo Safwat
عضو ذهبي
عضو ذهبي


عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 12/08/2011

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة أرغفة السراب....للشاعر اسحق قومي   الجمعة أغسطس 12, 2011 6:06 am

مشكووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قصيدة أرغفة السراب....للشاعر اسحق قومي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة الابداع الجزائرية :: منتدى الأدب وشعر :: الخواطر والقصيدة الحرة-


Powered by Ahlamontada® Version 1.2
De$ign by Sam Hameed® Copyright ©2011 - 2012, www.my-as7ab.com
Enterprises Ltd. My As7ab Network



© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة مجانيا